المركز السعودي للاعتماد

كفـــاءة .. ثقـــــة .. حيــــاد

عن المركز
السعودي للاعتماد

أنشئ المركز بموجب قرار مجلس الوزراء الموقر رقم ( 600 )  وتاريخ 22شوال 1440هـ الموافق 25 يونيو 2019م القاضي بتحويل اللجنة الوطنية للاعتماد ( 2004 م) ليكون مركزًا مستقلًا باسم "المركز السعودي للاعتماد" ويتمتع بالشخصية الاعتبارية، والاستقلال المالي والإداري، ويرتبط تنظيميًا بمعالي وزير التجارة. حيث يعد المركز الجهة الوطنية المخولة بشكل رسمي لتقديم خدمات اعتماد جهات تقويم المطابقة في المملكة والارتقاء بكفاءتها، ليسهم في تعزيز البنية التحتية للجودة ودعم اقتصاد المملكة وازدهارها.  يقوم المركز بمجموعة من المهام التي نص عليها تنظيمه مثل اعتماد جهات تقويم المطابقة، وتقديم خدمات التدريب وتأهيل المقيّمين في مجال تقويم المطابقة، والاشتراك في المنظمات والهيئات الدولية والإقليمية، والاعتراف المتبادل بشهادات اعتماد جهات تقويم المطابقة، وتمثيل المملكة في المنظمات الدولية والإقليمية، إضافة إلى التنسيق مع الأجهزة الحكومية لتوفير البيانات ذات العلاقة بمجال تقويم المطابقة، واقتراح الأنظمة ذات الصلة، وإعداد الدراسات والبحوث، وتنظيم الندوات والمؤتمرات وإعداد قاعدة بيانات خاصة بنشاط المركز.

رؤيتنـــا: المساهمة في الوصول بمنظومة الجودة في المملكة العربية السعودية إلى أفضل عشر دول عالميًا في 2030

رسالتنـا: تقديم خدمات اعتماد مبتكرة وموثوقة بالشراكة مع الجهات في منظومة الجودة محليًا ودوليًا للارتقاء بتنافسية الاقتصاد الوطني وتعزيز التجارة الخارجية.

اعتماد المختبرات
اعتماد جهات التفتيش
اعتماد جهات منح الشهادات
اعتماد جهات منح شهادات الحلال
تسجيل
المقيّمين والخبراء

يعد تطوير القدرات أحد الركائز الاستراتيجية للمركز، حيث يعمل على تطوير مستوى القدرات الفنية في مجالات الاعتماد والجودة من خلال تقديم برامج تدريبية عامة ومتخصصة لتعزيز مستوى المقيّمين والخبراء (المتعاونين) والتي بدورها تساهم في رفع جودة عمليات الاعتماد. فإذا توافرت لديك الخبرة والمعرفة وشغف المشاركة والعمل بروح الفريق، يدعوك المركز للتسجيل في بوابة المقيّمين

من هنا

الأخبار

المركز في أرقام

الجهات المعتمدة
513
المقيّمون والخبراء
434
عدد البرامج التدريبية
87
عدد المستفيدين من الدورات التدريبية
2084

المنظمات الإقليمية والدولية

يحرص المركز على تعزيز مكانته الإقليمية والدولية من خلال عضويته الكاملة وتوقيع اتفاقيات الاعتراف المتبادل مع المنظمات الدولية